مفوضة الأمن الغذائي تتفقد مراكز التلقيح على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية / صور

جمعة, 05/13/2022 - 15:54

 أدت معالي مفوضة الأمن الغذائي - المنسقة الجهوية للأسبوع الوطني للتلقيح على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية - السيدة فاطمة خطري، رفقة أعضاء لجنة الإشراف على عملية التلقيح في الولاية، صباح اليوم الجمعة، زيارة تفقد واضطلاع لبعض نقاط التلقيح في المؤسسات التعليمية في الولاية، بغية الوقوف على سير العمل، والحث على مزيد من التعبئة لإنجاح حملة التلقيح الحالية ضد كوفيد - 19.

وشملت زيارة معالي المفوضة وأعضاء لجنة الإشراف، نقاط التلقيح في كل من إعدادية دار البركة بمقاطعة تيارت، والإعدادية رقم1 بمقاطعة دار النعيم، وثانوية توجنين1، بمقاطعة توجنين.

وخلال جميع محطات الزيارة حثت معالي المفوضة الطواقم الإدارية، والتربوية للمؤسسات المزورة، ورؤساء روابط آباء التلاميذ، على مزيد من التعبئة لإنجاح حملة التلقيح الحالية، لتحصين أكبر كم من المواطنين ضد فيروس كورونا، كما حثت التلاميذ على ضرورة الإقبال بكثافة، على نقاط التلقيح المفتوحة في المؤسسات التعليمية، باعتبار التلقيح هو الوسيلة الوحيدة الفعالة، للنجاة - بحول الله - من المضاعفات الخطيرة للوباء.

معالي المفوضة أشارت إلى أن الفئات العمرية الأصغر سنا، ممن بلغوا 12سنة، والذين تحتضنهم المؤسسات التعليمية، فئات ينبغي التركيز عليها، لتحصينها ضد الفيروس، مشددة على ضرورة تعاون جميع المعنيين - من سلطات إدارية وفرق تلقيح، وطواقم تربوية، وروابط آباء التلاميذ - من أجل الوصول لهذا الهدف.

وفي نهاية الزيارة ترأست معالي المفوضة، بمباني ولاية نواكشوط الشمالية، اجتماعا باللجنة المشرفة على عملية التلقيح على مستوى الولاية، والسلطات الإدارية والأمنية، ورؤساء المصالح العمومية فيها، خُصص لبحث أنجع السبل، لضمان نجاح حملة التلقيح الحالية، وتذليل مختلف الصعوبات التي قد تحول دون الوصول للأهداف المرجوة.

وخلال ترؤسها للاجتماع، أشارت معالي المفوضة إلى أن الهدف من عقد الاجتماع في اليوم الأول بعد انطلاق حملة التلقيح، هو الاضطلاع على الصعوبات التي قد تواجهها التعبئة لحملة التلقيح، للتغلب عليها في وقت مبكر، لضمان نجاح حملة التلقيح الحالية.

رافق معالي المفوضة ولجنة الإشراف على مستوى الولاية، في جميع محطات الزيارة، والي الولاية، والسلطات الإدارية والأمنية فيها.

 

إعلانات

إعلان