بالصور زيارة وزير النقل التفقدية لسير العمل وتقييم الاشغال في مقاطع نواكشوط -الاك

أحد, 10/17/2021 - 12:09

أدى وزير  التجهيز والنقل السيد محمدو امحيميد رفقة السلطات الادارية والامنية في ولايتي البراكنة واترارزة اليوم السبت 16اكتوبر  2021 ،زيارة معاينة ميدانية للاطلاع والمعاينة و تفقد تقدم الاشغال الجارية في مشاريع؛ إعادة تأهيل وتوسيع وبناء طريق الاك_بوتلميت، والمقطع الثالث من طريق  انواكشوط_بوتلميت .
وتستمر الاشغال في هذه المقاطع  وفقا لمواصفات عالية الجودة، بطبقتين من الاسفلت سمك الاولى 12 سم وسمك الثانية 6 سم، وتم حتى اليوم الانتهاء من اشغال 6كلم و 100متر من الطبقة الاسفلتية على جميع المقاطع مع تحضير وتهيئة 28 كلم من طبقة الاساس التي تسبق الطبقة الاسفلتية على طول المقاطع الثلاثة  .
 
اولى محطات زيارة  الوزير  التفقدية والاطلاعية كانت لنقطة الخروج الشرقية  من العاصمة عند نقطة تفتيش الشرطة ،حيث توجد فرق مكاتب الدراسات الفرنسية والتونسية التي تنفذ دراسة  الجدوائية المالية لمدة اسبوع للطريق السريع بين انواكشوط و بوتلميت، وتقوم هذه الفرق على طريق بوتلميت وروصو  بحساب أعداد  ونوعيات ووجهة السيارات المارة على المقطع ،بينما سيتم  تركيب الرادارات على عدة مواقع من المحور ابتداءا من يوم الاثنين المقبل بغرض تعميق  الدراسة  الجدوائية للطريق السريع الاول في البلاد .

 وكانت المحطة الثانية من زيارة  الوزير، لمشروع إعادة بناء وتأهيل وتوسعة المقطع الثالث من انواكشوط بوتلميت الذي يبلغ طوله 42  كلم وتنفذ أشغاله تحالف شركات GTM/BATIR في ما يتولى المختبر الوطني للأشغال العمومية LNTP  مراقبة الأشغال ، وتتقدم الاشغال بشكل جملي في المشروع بنسبة تجاوزت 24.5 %  مع معالجة 9.5 كلم من الحَفر والردم على توسعة الطريق ،بينما تمت معالجة 6 كلم من طبقة الاساس  وكيلومترين من التغليف السطحي للمقطع الذي سيسمح بالمحافظة على المنجز من طبقة الاساس وفتحها امام حركة المرور  .

المحطة الثالثة من الزيارة التفقدية للأشغال  كانت للمقطع الطرقي الواقع بين بوتلميت وآجوير الذي تنفذه شركة ATTM ويتولى الرقابة على الأشغال تجمع مكاتب  STUDI/SACI ، وتتقدم الاشغال فيه جمليا بنسبة تجاوزت 30 % مع الانتهاء من اشغال 5كلم من طبقة القاعدة الاسفلتية و تحضير وتهيئة 16 كلم من طبقة الاساس التي تحضر وتسبق الطبقة الاسفلتية  .

بينما كانت المحطة الرابعة  من الزيارة، للمقطع الطرقي الواقع بين آجوير و الاك الذي تنفذه شركة GTM  ويراقب الأشغال تجمع مكاتب CID/CETRIM  وتتقدم الأشغال  في المقطع جمليا  بنسبة تجاوزت 20  % مع إنجاز 1كلم و 100متر من طبقة القاعدة الاسفلتية وتحضير وتهيئة 6 كلم من طبقة الاساس المهيئة للطبقة الاسفلتية .

ووقف وزير التجهيز على الاشغال في جميع ورشات اشغال طبقة الاساس في جميع المقاطع ،وعاين الاشغال المستمرة في الطبقة الاسفلتية (Grave bitume ) في المقطعين بين الاك وبوتلميت ،واشغال  التغليف السطحي في المقطع  الثالث بين انواكشوط وبوتلميت ،واوصى معالي الوزير بتسريع الاشغال في المقاطع مع اليقظة في مراقبة الجودة والعمل  بالتوازي  في ورشات الطبقات المختلفة من اجل انجاز المشاريع قبل  آجالها الزمنية .

وفي ختام  الزيارة أدلى  وزير التجهيز والنقل بتصريح  لوسائل الإعلام الرسمية  أكد فيه أن هذه الزيارة تدخل في إطار المتابعة المستمرة للمشاريع الطرقية قيد الانجاز وبناء على تنفيذ التعليمات السامية لفخامة رئيس الجمهورية وحرصه على انجاز المشاريع التنموية بغية تخفيف معانات  المواطنين.

وقال الوزير إن وتيرة العمل شهدت تقدما ملوحظا مطالبا الشركات المنفذة ببذل أقصى الجهود حتى تنتهي الاشغال قبل آجالها المحددة مع مراعاة ما اتفق عليه في دفتر الالتزامات .

 رافق وزير التجهيز والنقل خلال محطات الزيارة التفقدية للاشغال والي البراكنة المساعد وحاكم بوتلميت و السلطات الادارية والامنية  والمستشار المكلف بالاعلام  ومديري البنى التحتية الطرقية الممولة بالموارد الداخلية  والممولة من الخارج   والمدير العام لشركة ATTM والمدير التنفيذي  لشر كة BATIR  ومنسقي المشاريع وعدد من أطر القطاع.

إعلانات

إعلان