الناها ليست مُجرد وزيرة! / د. محمد محمود ولد الشيخ

أحد, 10/10/2021 - 11:40

تتعرض الوزيرة المحترمة، الناها كريمة الرجل الشّهم وأول وزير للخارجية رحمه الله برحمته الواسعة، الوالد حمدي ولد مكناس، لحملة مغرضة، تقودها مجموعة من "أهل السوء" متجاهلين أنها المرأة الوحيدة في البلد التي تقود حزبا عريقا ممثلا في البرلمان، ولديه عمد ومئات المستشارين البلديين، ناهيك عن عشرات الأطر، وهو ما اعطاها عمقا انتخابيا واجتماعيا وسياسيا يجعلها مؤهلة لتحمل المسؤولية أكثر من غيرها.

وينضاف إلى كل ذلك، ما تتميز به السيدة الناها، من كفاءة وحسن تسيير، واستقامة ودماثة أخلاق، بشهادة كل من خدموا معها ومن عرفوها عن قرب.

وخلاصة القول، إن معالي الوزيرة، تمثل اليوم جناحا سياسيا فاعلا في النظام وليست مجرد موظفة عادية، وهو ما يجعلها أكثر الوزراء حرصا على تنفيذ وإنجاح برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

-----------------
د / محمد محمود ولد الشيخ

إعلانات

إعلان