قراءة في خطاب الرئيس غزواني امام المشاركين في المنتديات العامة للبناء وألأشغال / باب أحمد ولد محمد ولد بابا أحمد

خميس, 09/23/2021 - 09:18

بإشراف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على انطلاقة فعاليات المنتديات العامة لقطاع البناء والأشغال العمومية ببلادنا تكون قيادتنا الرشيدة قد وضعت قطار التنمية والتطوير على إحدى أهم سكك النماء والتقدم والإزدهار الإقتصادي إذ يعول على مخرجات هذه المنتديات في تحديد مسار سكة التطوير والنماء وفق برنامج فخامة رئيس الجمهورية الإنتخابي والذي يشكل حزمة حلول شاملة لكافة مشاكل الوطن والمواطن العالقة منذ عقود تحت إشراف وتنفيذ حكومة معالي الوزير الأول محمد وبلال ...
وتشكل هذه المنتديات سانحة تمنح لأول مرة لكافة الفاعلين في قطاع البناء والأشغال العمومية لتبادل الآراء وتلاقح الأفكار والتشاور للولوج إلى رؤية وطنية موحدة يتبناها الفاعلون في القطاع وتقرها الحكومة وتسهر على تنفيذها تناغما مع روح ومضامين برنامج "تعهداتي" الذي يشكل مرجعية البناء والتطوير في هذه الفترة من تاريخ البلد ...
كما ستتيح هذه المنتديات لقطاع البناء والأشغال العامة لعب الدور الإقتصادي الفاعل المنوط به في إطار سياسات وإستراتيجيات وطنية كبرى تتمتع بدعم ومشاركة كل مكونات
المجتمع، خاصة ممثلي أطراف عملية الإنتاج من أرباب عمل وعمال تحت إشراف وتأطير من أصحاب القرار ... وهنا تأتي أهمية التشاور والنقاش في سبيل بلورة هذه السياسات ووضع الأطر الكفيلة بتنفيذها وفق رؤية واضحة المعالم شاملة المحتوى ثلاثية الأبعاد تشكل تناغما تاما بين مساعي وأهداف الثلاثي : الحكومة وأرباب العمل والعمال ...
وستساهم هذه المنتديات في التوصل لإستراتيجيات طموحة وواقعية لمعالجة النقص الحاصل في مجال العمران والإنشاء والبناء، وتشييد بنية تحتية تستجيب لمختلف التحديات وكذلك استجلاب الإستثمار الوطني والأجنبي لسوق الإنشاء والعمران لتمكين هذا القطاع من النهوض والإقلاع بنفسه وتطويرها ذاتيا وفق خطة تطويرية محكمة متناغمة ومنسجمة ...
كما أعلن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني خلال إفتتاحه للمنتديات العامة لقطاع البناء والأشغال العمومية عن قرار وطني تاريخي بإستحداث آلية وطنية لإستيراد المواد الغذائية الأساسية وتوفيرها وهي خطوة جبارة تعلن عن إستكمال الخطوات والمساعي الحكومية الهادفة إلى تحقيق الأمن والسكينة ببلادنا بعدما تحسنت بشكل كبير تجليات الأمن العمومي وتطورت إستراتيجياته ووسائله واستنهضت الهمم للنهوض به لكي يأتي الدور على الأمن الغذائي إذ بهذا القرار الشجاع والطموح سيتحقق الأمن الغذائي في أبهى تجلياته خدمة للوطن والمواطن وتجسيدا للبناء والتطوير في ظل الإستقرار والسكينة العامة ...
كما أكد فخامة رئيس الجمهورية أن التشاور الوطني المرتقب لن يستثني أحدا أو يمنع موضوع من التداول فيه بغية أن يتوصل الجميع بجهد موحد إلى أفضل الحلول المتاحة في مواجهة مختلف التحديات ويعبر هذا التأكيد عن السعي الجاد لدى القيادة الوطنية لإشراك كافة الفاعلين السياسيين والإجتماعيين والحقوقيين والإقتصاديين في بلورة حلول شاملة تشاركية لكل ما من شأنه أن يعترض طريق البناء والنماء والتطوير والإزدهار الوطني وتذليل كافة العقبات بمجهود وطني موحد تحت قيادة نيرة وحكامة رشيدة لتدبير عمومي شفاف، عادل ومقنع للجميع ...

عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ

وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ

تعظم الأمم بعظمة قادتها ... وتنساب العربات خلف قاطرتها ...

بابا أحمد ولد محمد ولد بابا أحمد

إعلانات

إعلان