فيدرالي UPR بنواكشوط الشمالية يكتب: نواكشوط المدينة الأكثر ناخبين وسكانا والاكثر اهمالا تمثيلا واعتبارا

خميس, 10/15/2020 - 17:31

فى انواكشوط كل مواطن بسيط يشعر بالاهمال والتيه فلم تعد القرابات والجهات والعرقية صلة لها معنى فى عاصمة مليونية غالبية قاطنيها جيل رابع لايعرف إلا انواكشوط كهوية يعتمدها .
كل مقاطعة من المقاطعات التسع يبلغ سكانها اضعاف ساكنة ولاية من الداخل لها كل مقومات التمثيل .
لا وزير ياخذ راحته فى احدى المقاطعات بحثا عن معاناتها كما يفعل البعض فى الداخل ولو شكليا .
لاتتمتع الساكنة بتمثيل انتخابي واضح فميوعة اللائحة
الانتخابية زادت من هذا التيه والاهمال .
سياسيو انواكشوط رغم وجودهم وما يبذلون لا اعتبار لهم ولا محاصصة لهم .
ولايات انواكشوط ناقصى الوجود مقارنة باصغر ولاية فى الداخل .
اعتقد اذا لم يتم تصحيح الوضعية السياسية والتمثيلية والاعتبارية لسكان ولايات انواكشوط سيزداد وضع المواطنين سوءا ولا احد يمكنه التنبؤ بما سيؤول اليه وضعهم .(يتبع).
فدرالى انواكشوط الشمالية احمد جدو ولد الزين

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان