الأمم المتحدة : الرئيس الموريتاني لعب دورا رياديا في أمن واستقرار المنطقة وقدم مثالا يحتذى في تعزيز الديمقراطية

أربعاء, 05/15/2019 - 17:43

أشاد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل محمد بن شمباز بجهود فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في تأمين واستقرار المنطقة وإرساء نظام ديمقراطي نموذجي، وعبر عن امتنان منظمة الأمم المتحدة لصاحب الفخامة " والعمل الذي قام به لصالح الإستقرار في موريتانيا وفي منطقة تواجه تحديات أمنية كبيرة"، مؤكدا في الوقت ذاته أن  " موريتانيا بقيت رغم ذلك مثالا يحتذى".

وثمن المبعوث الأممي الدور الكبير الذي قام به فخامة رئيس الجمهورية إلى جانب نظرائه قادة مجموعة الخمس في الساحل لمواجهة تحديات الإرهاب والتطرف العنيف، مؤكدا أن "فخامة رئيس الجمهورية أعطى كذلك مثالا جادا فيما يتعلق بتعزيز الديموقراطية في منطقة غرب إفريقيا"، مشددا على دور وموقف فخامة رئيس الجمهورية "حيث يعكف على الإعداد لانتخابات رئاسية في بلاده لا يترشح فيها، في جو سيكون شفافا وذي مصداقية مما سيجعل من موريتانيا كذلك مثالا في مجال الديموقراطية في هذا الفضاء".

وأوضح محمد بن شمباز أنه أتيحت له الفرصة خلال اليومين الماضيين للتباحث مع اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ومع َالمرشحين الستة للانتخابات الرئاسية.

وقال إنه لاحظ أن اللجنة قامت بعمل حقيقي للتحضير للانتخابات وتعكف على ضمان حياد ومهنية وإنصاف جميع المرشحين بما يضمن أن يكون المسلسل مفتوحا وشفافا أمام الجميع ويتيح لموريتانيا تنظيم انتخابات هادئة وذات مصداقية.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن الأمم المتحدة على استعداد لمواصلة مواكبة ومساعدة موريتانيا في هذا المسار الانتخابي.

جائت تصريحات الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل عقب استقباله من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط.

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان