السفير الموريتاني في بغداد سيداتي ولد الشيخ ولد أحمد عيشه، يرد بكل هدوء واحترام

اثنين, 05/13/2019 - 18:44

لقد تعهدت لكم أشقائي الأعزاء شقيقاتي العزيزات أن أتواصل معكم احتراما لكم ولصداقاتكم الافتراضية..شارحاً لكم كل المستجدات الخاصة على صفحتكم هذه..نصحني البعض بتجاهلكم وترككم على جانب..فرفضت معتبراً إياكم شركاء لهم الحق بمعرفة كل شيء يتعلق بوطنهم خصوصًا تمثيله الدبلوماسي..فوظيفتي في خدمتكم..هكذا يراد لها..
فجلكم على علمٍ بأن الأسبوع الماضي قام بعضهم من ساسة وتابعيهم وهم وحدهم المسؤولون عن ذلك بتنابز بألقاب اتجاه أهل بغداد..سامحهم الله..وسبب ذلك عدم فهمهم واطلاعهم على معطيات اقتصادية دقيقة تخص بلدنا صادرة عن هيئةحكومية آمريكية ( World Factbook ) لا تأثير لأي كان عليها تم الحديث فيها منذ سنة مع صحفية عراقية في مقابلة مدتها 55 دقيقة ولم يبث منها إلاّ مقطعًا من 3 دقائق..المستثمرون يعتبرون كل ما يصدر عن ( World Factbook)أكثر مصداقية من كل المعلومات الصادرة عن هيئات مالية دولية أو حكومية.. هذه الهيئة تصدر دراسة سنوية متكاملة عن كل دولة في العالم تسميها ب ( Index Mundi.تم الحديث أيضاً في هذا االمقطع المتداول عن الخدمات المقدمة للمواطنيين في الداخل.وهنا أقول أن الحديث الذي كان موجهًا خصيصًا للمستثمرين الأجانب هوإعطاء صورة لائقة لبلدنا وعن ما تم القيام به في داخل الوطن من بنى تحتية( ماء، كهرباء، صحة، اتصالات،طرق، تعليم،مصانع....إلخ)..لا أعتقد أنه كان هنالك ضررًااتجاه أي كان يدعوللإساءة..لقد عملت بنصيحة الأدب الحساني المتميز عندما قال:
(( الْخاسرْ كبلْ اترد عليهْ @@@تمْ على كوالُو كِدُو..
وامْنينْ يجي كِدُو... خليهْ @@@ماهُ كاع أكبرْ من كدُو))..
لكن كان رد العشرات بل المئات من النخبة من فقهاء وأساتذة جامعيين ومحامين وأدباء وصحفيين ومدونين رائعين مهنيين وشباب خريجي المدارس الكبرى والجامعات، وطلابا مازالوا يدرسون ومثقفين راقين ردّا مزلزلاً ومدوياً..
الهدف من هذا المنشور هو تقديم الشكر لهم فكانوا بنبلهم وأخلاقهم العالية برهانا واضحًا أن مجتمعنا العريق مازالت فيه بقية أخلاق وشيء من التقوى..فهؤلاء الفرسان، فرسان العلم الغزير والمعرفة استطاعوا إبطال فهم خاطئ أريد به النيل من خادمكم الوفي هذا..فانقلب السحر على الساحر..الشكر موصول لأولئك الأشقاء الذين بادروا وبدون علم منا ولا تنسيق معنا بإنشاء صفحة جديدة لمجموعة أصدقاء لنا ..فباركت ذلك حتى ولو أني لم أقبل دعوتهم حتى الآن...طلبت منهم أن تكون هذه الصفحة هدفها الأول إن شاء الله الدفاع عن الوطن وعن مكتسبات عشرية الأمن والبناء وإعطاء الصورة الحقيقية لمرشحها معالي الوزير محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني ..فأدعوكم جميعًا للالتحاق بها..
الشكر موصول كذلك لأولئك الشجعان والنزهاء فكريا الذين راجعوا منشوراتهم ساحبين إياها ومعتذرين أحياناً بعدما تبين لهم الحق من الباطل..ولكل من أرسل رسالة محبة ،كتابة كانت أو مكالمة..
لم يبق من الأشقاء الذين يرون متعة في النيل من الآخرين،السلطات العليا في الدولة خصوصًا والتشهير بهم إلاّ مدونا واحداً يقطن في قطر ، مدعيا أنه يسكن في كندا الذي سبق وأن أقام بها فعلا قادماً من الولايات المتحدة الأمريكية بعد خلافات حادة بينه وبين جاليتنا المحترمة هناك..أقول له بكل أخوة أن يواصل نهجه الذي اختاره لنفسه إن كانت له فائدة مادية أو معنوية في ذلك ...فإن كان كذلك فإني أتفهم هذا النهج..فلكم جميعا كامل المحبة والتقدير..صوماً مقبولاً وسعيًا مشكورًا..دعواتكم الصالحة..

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان