ادوم عبدي اجيد يدون من جديد عن خطاب ترشح محمد ولد الغزواني

أحد, 05/12/2019 - 19:29

جاء في خطاب ترشح الأخ محمد ولد الشيخ محمد احمد الغزواني فاتح مارس الماضي من بين امور اخرى لاقت اهتمام و تطلعات الناخب الموريتاني، التماسه العذر لمن تولوا مقاليد السلطة في البلد طيلة الحقب الماضية مثمنا ما تحقق في تلك الحقب من انجازات من اجل بناء الوطن.

وفي هذا الاطار يمكننا  بدون الغوص في التفاصيل ولا في التقييم العام  ومن الزاوية الايجابية فقط لكل حقبة على حدة، أن نستحضر أن  الحقبة الاولي تميزت  بتأسيس الدولة من مؤسسات وسن  القوانين و انجازات في مختلف المجالات و لعل من اكثرها تأثيرا اجابيا علي سبيل المثال انجاز طريق الأمل :انواكشوط-النعمة التي ساهمت في وحدة البلد الترابية، ثم  تلت تلك الحقبة حقبة أخرى تميزت بإيقاف الحرب التي عرفها البلد  مع شعب شقيق و تبني موقفا يليق بالبلد من الناحية الإستراتيجية، ثم عرف البلد  حقبة أخرى من ابرز انجازاتها تجريم العبودية و محاولة رسم سياسة عقارية و تلتها حقبة اخري أسست للديمقراطية عبر انتخابات بلدية ثم التعددية الحزبية و فك العزلة عن المناطق الكبري للإنتاج كطريق انواذيبو-انواكشوط و طريق روصو- بوكي-سيلبابي و انواكشوط-اطار-تجكجة...

بعد ذلك شهدت الحقبة الموالية تحسينا في الترسانة القانونية للبلد باعتماد دستور جديد يحدد عدد المأموريات الرئاسية و إنشاء مؤسسات جديدة محسنة للمناخ العام للديمقراطية حيث عرف البلد أول انتخابات رئاسية اعطت ثقة جديدة للمواطن الموريتاني عبر حرية الإختيار.

تلتهم بعد ذلك حقبتان تميزت اولاهما بتأسيس للعمل الاداري المنظم حيث حضرت بقوة فكرة البرمجة و آلياتها من اجل تفادي الارتجالية و شهدت كذلك تبني مبدأ الانسان المناسب في المكان المناسب.
بينما تميزت الحقبة الثانية و الأخيرة بالتحسن في مجال الحريات العامة و تطبيق التناوب السلمي على السلطة مع تحقيق مشاريع كبيرة ومتنوعة لامست اهتمام المواطن كمشروع الظهر و آفطوط الشرقي و ايجاد حل نهائي لمشكلة أحياء الصفيح..

التنويه بهذه "التراكمات" الإجابية يعطي أملا كبيرا في مشروع محمد ولد الشيخ الغزواني علي انه مشروع تشاركي سيعزز من هذه المكتسبات و يضيف لبنة أخرى فاسحا المجال امام طموحات مواطنيه.
وفي الاخير يبقي الاخلاص للمبادئ و للوطن اهم عهد يمكن ان يتعهد به أي مترشح، سيما في عصر الديمقراطية والمحاسبة ولو بعد حين.

والله ولي التوفيق.
ادوم عبدي اجيد

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان