اندحمودي خطاري يكتب: تجمع '' نعم غزواني '' حين يغيب الآخرون (تدوينة)

خميس, 04/11/2019 - 15:19

في بداية أي عملية سياسية يشتعل لهيب الحماس المغذى بروح النضال والتنافس الذي قد يظنه القاصرون مفروشا بالورود لإحراز المقعد أو المقاعد الأولى في طابور المتنافسين ومع مرور الوقت يزداد التنافس حدة وعند الذروة ينكشف الضباب لتتضح الرؤية في مشهد مهيب تذبل فيه ورود القاصرين ويتضح الفارق بين واقع مبني على العمل والتخطيط المحكم وخيال مبني على أساس كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً، وتتجلى نعم غزواني في أبهى صورها مزيِّنة بشعاراتها الرفرافة كل الأزقة والشوارع في المقاطعات المدمجة في زيارة المرشح غزواني ضمن منافسة خجولة في معظمها وغائبة في بعضها الآخر متربعة على كرسي الريادة والتقدم عبر حيّز جغرافي جماهيري عريض حدوده الوطن كل الوطن.
نعم غزواني....نعم وطني....!

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان