الأمم المتحدة تحث على الحوار في أفق الانتخابات المقبلة

ثلاثاء, 01/15/2019 - 15:51

رحب مبعوث الأمم المتحدة لغرب إفريقيا ومنطقة الساحل محمد بن شمباس بالتقدم الذي أحرزته دول المنطقة في ترسيخ الديمقراطية رغم تنامي انعدام الأمن.
"في الأشهر الستة الماضية أجريت انتخابات رئاسية ناجحة في مالي وقد أجريت انتخابات إقليمية وبرلمانية في موريتانيا وتوغو وعقدت الانتخابات المحلية في ساحل العاج"، كما قال شمباس أمام أعضاء مجلس الأمن.
"على الرغم من التقدم الكبير في تعزيز الديمقراطية في المنطقة، هناك حاجة إلى جهود متواصلة لحل النزاعات المتعلقة بالانتخابات لمنع العنف المرتبط بالانتخابات أو التخفيف من حدته وكذلك دعم الحوار الشامل. وباعتبار الحوار عنصراً رئيسياً في المجتمعات المتصالحة فإن هذا الأمر أكثر أهمية في الأشهر الستة المقبلة حيث سيتم إجراء عدد من الاقتراعات الانتخاباتية في نيجيريا والسنغال وموريتانيا وبنين، يضيف.
"ستكون الجولات القادمة من الانتخابات في المنطقة اختبارا حاسما لتوطيد المكاسب الديمقراطية وسيشكل إيجاد بيئة مواتية لاحترام حقوق الإنسان أمرا أساسيا لنجاح هذه الانتخابات والمحافظة على الاستقرار في المنطقة"، يقول المسؤول الأممي.
ومع ذلك فإن الحالة الأمنية لا تزال غير مستقرة في منطقة الساحل. في بوركينافاسو تم الإعلان عن حالة الطوارئ في سبعة من مناطق البلاد الثلاثة عشر في سياق تصاعد الحوادث الأمنية. وعلى الرغم من التعبئة لا تزال قوات الدفاع والأمن في النيجر تواجه تحديات في الغرب والجنوب. وأضاف شامباس إن "انتشار الهجمات وعمليات الخطف من قبل الجماعات المتطرفة يزيد من المخاطر الأمنية في النيجر وبنين وتوجو."
ووفقاً له فإن انعدام الأمن المتزايد يضع عبئاً ثقيلاً على عاتق حكومات المنطقة في سياق النمو السكاني المرتفع وارتفاع بطالة الشباب، حيث أدت تدابير التقشف الاقتصادي إلى إلغاء الإعانات المقدمة على أساس الاحتياجات الأساسية في بعض البلدان وهو ما فاقم التوترات الاجتماعية.
في هذا السياق رأى مبعوث الأمم المتحدة أن هناك حاجة لمزيد من الدعم لتعزيز جهود تحقيق الاستقرار في منطقة الساحل.
وهنأ الشركاء على التزامهم بتقديم 2.4 مليار دولار لتمويل خطة الاستثمار ذات الأولوية في دول مجموعة دول الساحل (بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد) والمقدمة في 6 ديسمبر في نواكشوط. وأضاف: "أحث الحكومات والشركاء على ضمان التنفيذ السريع لتدابير الاستقرار المطلوبة على المديين المتوسط ​​والطويل بالإضافة إلى سرعة صرف الأموال لتلبية الاحتياجات العاجلة على الأرض.

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان