الشيخ الددو: من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي أن يقتل في نفس اليوم

أربعاء, 12/28/2016 - 00:13

غصت الساحات المحيطة بمجمع أسامة بن زيد في مقاطعة عرفات بالآلاف الذين حضروا مهرجانا لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم، ترأسه العلامة محمد الحسن ولد الددو.

وقال الشيخ الددو في كلمة ألقاها بالمناسبة: هذه المدة ما كان ينبغي أن تمضي عليه، في إشارة إلى كاتب المقال المسيء، وأضاف: الذي أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي أن يقتل في نفس اليوم.. لا تغرب شمس ذلك اليوم حتى يقتل.

واستطرد الشيخ الددو: وإذا عطل الحكام ذلك فينبغي على الشعوب أن تضغط عليهم.. بالتعبير عن أصواتها بالتعبير السلمي، وأن تقف مع حق النبي صلى الله عليه وسلم بالذود عن حماه.

وقال الشيخ الددو: أعلن باسمكم معشر الحاضرين والحاضرات دعوتنا ومطالبتنا وإلحاحنا على جميع حكام العالم الإسلامي بتطبيق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وبالمطالبة بتحكيمهما في كل صغيرة وكبيرة، لأن هذه البلاد لا يصلحها إلا شرع الله، وهؤلاء العباد لا يمكن أن يستقيموا إلا على شرع الله..

ويأتي هذا المهرجان ضمن سلسلة من الأنشطة تنظم منذ أسابيع للمطالبة بتطبيق حد القتل في كاتب المقال المسيء.

ومن أهم الهيئات والروابط التي شاركت في أنشطة النصرة: رابطة الأئمة والعلماء، والمنتدى العالمي لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم، والهيئة الوطنية للمحامين.

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان