شركة أمريكية تزعم اكتشاف دواء جديد يقي من الاصابة بفيروس كورونا

ثلاثاء, 05/19/2020 - 16:36

زعمت شركة أدوية بيولوجية أمريكية، أنها اكتشفت جسمًا مضادًا يمكنه حماية الإنسان من التقاط عدوى فيروس كورونا المستجد بنسبة 100 %.

ونقلت “الحرة” عن شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، أن شركة سورينتو ثيرابيوتكس، ومقرها ولاية كاليفورنيا، ستعلن عن اكتشافها الجسم المضاد “STI-1499″، مشيرة إلى أن هذا الجسم من شأنه “تثبيط فيروس كورونا المستجد بنسبة 100 %”.

وقال الرئيس التنفيذي ومؤسس الشركة هنري جي لشبكة “فوكس نيوز”: “نود التأكيد على وجود علاج. هناك حل ناجح 100 %. إن كان هناك الجسم المضاد بجسمك، لا تحتاج للتباعد الاجتماعي. يمكنك فتح مجتمع بدون أي خوف”.

وتتسابق قطاعات صناعة الأدوية والرعاية الصحية حول العالم لتطوير لقاحات وعقاقير الأجسام المضادة للسيطرة على جائحة “كوفيد-19”.

ويسعى العديد من الباحثين للعثور على الأجسام المضادة للفيروس، على أمل أنها قد توفر علاجًا أو حماية وقائية في وقت أقل مما يستغرقه تطوير لقاح.

وأضافت الشركة أن العلاج قد يتوفر قبل شهور من وصول اللقاح المرتقب للفيروس للأسواق.

ويعتقد المسؤولون بشركة سورينتو ثيرابيوتكس أنهم وجدوا مفتاح التوصل لعلاج ناجح.

وخلال دراساتها، فحصت الشركة واختبرت مليارات الأجسام المضادة التي جمعتها على مدار العقد الماضي.

وأشارت إلى أن هذا مكنها من اكتشاف مئات من الأجسام المضادة المرشحة التي يمكنها ربط نفسها بنجاح ببروتينات “سبايك/spike” الموجودة بفيروس كورونا المستجد لمكافحته.

 

 

وكالات

 

 

 

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان