الشهران القادمان سيكونوا الاصعب على العالم والاشكال في كورونا اقتصادي و ليس صحي !

سبت, 03/14/2020 - 14:14

الكثير من الدول اخذت قرارات صعبة كاجرآت لكبح انتشار هذا الفيروس , لكن بعضها لم يأخذها إلا متأخرا كايطاليا التي لم تقبل سلطاتها محاصرة البلدة المنكوبة لأسباب إقتصادية لكنها فعلتها عندما تفاقم الوضع. 
على رئيس الجمهورية ان يتصدى  لانتشار هذا الفيروس بحزمة اجرآت كبيرة مهما كان ضررها ففي هذا النوع من الحالات الافضل ان تبادر  اولا بدلا من ان تبادرا متأخرا و يكون الوقت كان فات. 
- اغلاق جميع المؤسسات التعليمية. 
- اغلاق جميع المقاهي و المطاعم و المتاجر الكبرى 
- توقيف جميع الرحلات الغير ضرورية و على الطاقم الصحي للمؤسسة العسكرية ان يشارك وزارة الصحة  في معاينة الدخول عند المطار و  الحدود فصرامة الجيش مطلوبة في هذا النوع من الحالات  . 
- تحريم التجمعات ايا كان سببها 

باختصار لا يجب أن يترك من الحركة إلا ما يسد الرمق 

سيدي ابراهيم  ( وجهة نظر من زاوية اقتصادية )

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان