للمتحاملين على مدير الديوان نقول: شرُّ البليّة ما يضحك وأوهن البيوت بيت العنكبوت

أربعاء, 02/12/2020 - 23:07

بين الفينة والأخرى تطل علينا مواقع التواصل الاجتماعي ومن كتب الله عليهم الابتلاء بالتقول على الكتابة والصحافة التي تحولت للأسف معهم إلى سخافة بلغط كثير ، جفاء كزبد السيل يلمزون ويغمزون في مدير ديوان فخامة رئيس الجمهورية الإداري الكفء صاحب اليد النظيفة المخضرم الوزير محمد أحمد ولد محمد الأمين .

 

وشرُّ البليّة ما يضحك كما يقال فهؤلاء مردوا على التزلف والتقرب إلى ساكنة القصر الرمادي بالدسائس والمكر والحديث عن فلان أو علان ، إلا أن مدير الديوان أصم الآذان عنهم وعذبهم مرتين بتغاضيه عن غمزهم فيما بينهم ولمزهم وبهتانهم وافتراءاتهم وعذبهم بترفعه عن الأمور الصغيرة التي يتخبط فيها أولئك وأعوانهم وأعوان أعوانهم .. وشرُّ البليّة ما يضحك.

 

على أولئك أن يبحثو عن وسيلة غيرها لإجهاض أفكار الرجل الوفية لما اختطه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في برنامجه "تعهداتي" ، الواعية للمجتمع الموريتاني ومناخه المتقلب وتضاريسه المتغيرة .

 

على أولئك أن يعلمو أن مدير الديوان أدهى وأكبر من أن تجره شرذمة من ... إلى ما لا يريده وما لا يريده فخامة رئيس الجمهورية ، والوقت ليس للتجاذب وكسب النقاط السطحية وإنما للعمل والبرهان على ذلك من خلال الأولويات واللجان العملية واللقاءات الموسعة بكافة الطيف السياسي الوطني دون اقصاء أو تهميش فالوطن للجميع وخدمته مسؤولية يعيها بصدق ووفاء من عرف بتفانيه في العمل وخدمته للمجتمع كما عرف باستقامته ونزاهته .

 

يقولون إن من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة وفي هذا الزمان عليه أن يمسك أصابعه عن بصمة هاتفه ومن لم يستطع فاليتذكر قول الله عز وجل : وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون.

 

ربما هم في هذا الزمن لا يعلمون  ولا يفقهون ولا يتعظون .

 

 

 

الامير ولد صيبوط

 

 

     

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان