كتاب عرب

أولويات الوعي العربي وأولويات العمل العربي

جمعة, 06/05/2015 - 18:51
رضوان السيد

ضرب لي أحد الموظفين الكبار بوزارة الخارجية الألمانية، مَثَلاً على بُعْد نظر الألمان، وإدراكهم للأولويات الصحيحة، زيارة وزير الخارجية الألماني شتاينماير لقطاع غزة، وقال إن لهذه الزيارة بُعدين أساسيين: البُعْد الإنساني لأن غزة مُحاصرة من سنوات.

المؤسساتية: نجاح.. أم بلادة؟

سبت, 05/23/2015 - 12:12
حمزة السالم

يتخرَّج جورج، طالب أمريكي، في جامعة مغمورة ببكالوريوس تخصص تاريخ قديم، فيُعيّن مباشرة في وظيفة مسئول التأشيرات في سفارة أمريكية لبلد ما، فإذا به يقوم بعمله بكفاءة تامة من الساعة الأولى.. فكيف يُمكن إنجاز هذا؟

تونس ومحاولة تقنين دولة البوليس

أربعاء, 05/13/2015 - 09:41
محمد كريشان

حتى بن علي لم يتجرأ على اقتراح قانون كهذا… وهومن وُصف نظامـــه القوي لسنوات طويلة بالبوليسي والدكتاتوري، فإذا بالحكومة التونسية الحالية تتجرأ … وهي من ترى أنها جاءت بعد انتخابات حرة إثر ثورة أطاحت بالاستبداد وستبني الديمقراطية!!

زمن "نت"

سبت, 05/02/2015 - 10:52
صالح الشياجي

لكل تطور في الحياة وما يحققه العلم والعلماء لخدمة البشرية والبشر، جانب إيجابي وجانب سلبي. 
الطائرة التي قصرت الوقت واختصرت الزمن وصارت تقطع آلاف الأميال في ساعات، وهذا هو جانبها الإيجابي، قد تهوي من عل فيموت ركابها وهم مئات من البشر، وهذا هو جانبها السلبي.

عاصفة حزم سياسية

ثلاثاء, 04/14/2015 - 11:10
سلمان الدوسري

تأخر كثيرًا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في تعيين نائب له.

ما قد يخسره التونسيون في معركة الإرهاب / المهدي مبروك

ثلاثاء, 03/31/2015 - 10:52

لم تنته عملية باردو الإرهابية في تونس بعد، وإن مر عليها أكثر من أسبوع، فتداعياتها المحلية والدولية ما زالت تثير ردود أفعال مختلفة. دفن ضحاياها، ولكن ظلت مسائل عديدة تأبي التكفين.

داعش والإسلام.. هل من إيديولوجية للمستقبل؟ / عبد الله هداري

اثنين, 03/30/2015 - 19:48

العنوان أعلاه مستفز من حيث ربط الإسلام بالداعشية "الفكرة"، متعمد فيه عنصر الاستفزاز هذا، فالكثيرون يفضلون فصل داعش عن الإسلام، والكثيرون يرجعونها لفهم في الإسلام لم يعد ممكنا التغاضي عنه، والكثيرون يرون في الأمر مؤامرة غبية..الخ، ليس هذا كل ما يعنينا في استفزاز القارئ، فإذا ما أرجعنا سيناريو توالد الجماعات الجهادية في بعده الدول

عاصفة تعيق النزهة الإيرانية / أيمن الصفدي

اثنين, 03/30/2015 - 12:53

على اللافعل العربي راهنت إيران وهي تتوغل في اليمن بغية إحالته منطقة نفوذٍ وورقة ضغطٍ جديدة في بلاد العرب. ظنّت "فرسنة" القرار السياسي اليمني نزهةً نحو تكريس نفوذٍ يتنامى في جوارٍ عربيٍ بان عاجزا عن مواجهتها. ولم لا؟ استباحت لبنان وسورية والعراق قبلذاك ولم تُواجه إلا ببيانات إدانةٍ ونداءاتِ تصالحٍ عاجزة.

الصفحات

إعلانات

تابعونا على الفيس

إعلان